ارتفع عدد الكاثوليك بمعدل أسرع من عدد السكان الباقين، وذلك بحسب أحدث الإحصاءات الصادرة عن الفاتيكان. فعلى مدى 9 سنوات، ارتفع عدد الكاثوليك في العالم بنسبة 17.8%، مقارنة مع عدد سكان العالم الذي ارتفع بنسبة 17.3%. بين عامي 2005-2014  وارتفع عدد الكاثوليك من 1.12 مليار إلى 1.27 مليار.

صدرت هذه الإحصاءات وغيرها عن الفاتيكان ضمن الكتاب السنوي البابوي لعام 2016، والإحصائيات السنوية الكنسية لعام 2014. كما يظهر الكتاب تغييرات في حياة الكنيسة على مدار عام 2015.

سُجل أكبر ارتفاع في عدد الكاثوليك في القارة الإفريقية بنسبة 41%، وسط نمو إجمالي لعدد السكان بنسبة 23.8%. وتلتها آسيا مع زيادة بنسبة 20% مقابل زيادة سكانية بمعدل 9.6%، ثم أميركا التي شهدت زيادة مقدارها 11.7% مقابل زيادة 9.6% لعدد السكان. أما في أوروبا فقد ارتفع عدد الكاثوليك بنسبة 2% فقط مقارنة مع عدد السكان الإجمالي. بالمقابل، شهدت أوقيانوسيا زيادة في عدد الكاثوليك كانت أقل قليلاً من النمو السكاني بشكل عام.

ويشير البيان أيضاً إلى زيادة عالمية في عدد الأساقفة بين 2005 – 2014، على الرغم من أن أميركا وأوقيانوسيا شهدتا زيادة أقل قليلاً من المتوسط العالمي. كما كان هناك زيادة عالمية في عدد الكهنة معظمهم في إفريقيا وآسيا، على الرغم من الانخفاض في عدد الكهنة الجدد في أوروبا وأوقيانوسيا.

وفي حين ارتفع عدد الشمامسة الدائمين في القارة الإفريقية، فقد شهد انخفاضاً في باقي أنحاء العالم. وبالمثل فإن عدد الإناث المكرسات انخفض في العالم، لكنه ارتفع في إفريقيا وآسيا.

كما زاد عدد الاكليريكيين من 114.439 عام 2005، إلى 116.939 عام 2014، وبلغت الزيادة ذروتها عام 2011 مع 120.616. ووصل عدد الطلاب الإكليريكيين إلى أعلى مستوياته في إفريقيا وآسيا وأوقيانوسيا، في حين أنه انخفض في أوروبا وأميركا.