تكريم ذوي الاحتياجات الخاصة ومعرض الفنون البصرية

لقاءات مع الشباب حول فرص العمل وندوات وأمسيات

المعرض المسيحي” الذي ينظمه الاتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة – لبنان (ucipliban) للسنة الخامسة عشرة في قاعات دير مار الياس- انطلياس لم يعد مجرّد “معرض كتاب” على غرار المعارض الأخرى، بل أضحى مهرجاناً للفكر والثقافة والفنّ والإعلام، برامجه تطال مرافق حيوية على قدرٍ كبيرٍ من الأهمية، لا سيما تنظيم اللقاءات لتوجيه الطلاب نحو الاختصاصات التي تتوفر فيها فرص العمل وحثّ الشباب على الانخراط في القطاع العام من أجل الإسهام في بناء دولة المؤسسات وتحمل المسؤولية تجاه وطنهم.

لهذا،أراده الاتحاد تظاهرة ثقافية، تربوية، اجتماعية… شبابية وملتقى للمؤسسات الإعلامية. يشارك فيه وسائل اعلام، دور نشر، مكتبات، مؤسسات تعليمية، جامعات، معاهد تثقيف ديني وكتّاب…  لإرساء واحة ثقافية ومناقشة قضايا تهم مسلكية الحياة، لأن”مجتمعنا يحتاج الى تغيير بنيوي يعتمد على مبادىء الحوارات السليمة والثقافة الجامعة والقيم الصافية. إعلامنا في خطر والتربية على الاعلام في خطر، ونحن بحاجة إلى  مؤسسات واعية وواعدة، والى اطار رقابي يضمن الحريات. فلن يكون النظام السياسي بخير ولا عمل المؤسسات العامة بخير إذا لم يكن إعلامنا بخير؟”كما أشار رئيس الاتحاد الأب طوني خضره في كلمته في افتتاح المعرض. وكذلك دعا راعي أبرشية جبيل المارونية المطران ميشال عون الذي مثّل البطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي إلى إتقان “لغة العصر” والمثاقفة بين ثوابت الماضي وهذا العالم الافتراضي.

يحاول الاتحاد منذ إقامة معرضه السنوي الأول أن يؤسس لثقافة تتمحور حول مقومات العيش المشترك والحوار الوطني بين مختلف الأطراف اللبنانية والحفاظ على مكونات خصوصيته.

بعد أن تناول الاتحاد في معارضه السابقة مواضيع تهم الشباب والعائلة والمرأة ووسائل الاعلام … ها هو يتميز هذا العام بمعرض الفنون البصرية الثاني ومهرجان أورا للأفلام القصيرة وتكريم ذوي الاحتياجات الخاصة وتكريم فنانين راحلين … الى ندوات ومحاضرات ولقاءات تهم الشباب اللبناني، بحيث ضاقت قاعات المعرض  بالنشاطات المتنوعة التي طالت جميع شرائح المجتمع، نذكر البعض منها .

تكريم ذوي الاحتياجات الخاصة

في اللقاء التكريمي لأصحاب انجازات من ذوي الاحتياجات الخاصة، رحبت الاعلامية لارا سعد مراد بالمكرمين الذين تحدوا الصعوبات لاثبات وجودهم وتميزهم، وقالت:”نجتمع اليوم لنكرم أناساً وقعّوا ببصمات مضيئة على انجازات قاموا بها ورفعوا بها اسم لبنان، ابداعاتهم ليست كسائر الابداعات، فهي تحمل تواقيع مغمسة بالعرق والتعب والألم. إنهم مبدعون، حملوا آلامهم واحتملوها، إنهم أصحاب الارادة الحديدية والقلب الطموح والفكر المتجاوز حدود الجسد”.

مع المكرم الأول الدكتور جميل زغيب طبيب الأطفال الذي أصيب في عز عطاءاته بمرض التصلب الجانبي الضموري، الذي اصابه بالشلل وجعله طريح الفراش عاجزاً عن الحركة والكلام والتنفس…ولم يبقَ له سوى حركة العينين وعليها اعتمد في كتابة تسعة كتب والعاشر قيد التحضير والقاء محاضرات في لبنان والعالم من خلال تكنولوجيا متطورة تجعل الكمبيوتر يعمل بواسطة حركة العينين. شكر الدكتور زغيب الاتحاد على مبادرة التكريم قائلاً” أشكركم وانا فخور بكم والحياة لا تُحد بأطراف الجسم، والعطاء نعمة نجسدها من خلال انجازاتنا المتواضعة”.

مع المكرمة الثانية الأديبة مي خليل التي قدمت شهادة حياة مؤثرة:”كنت في الثالثة من عمري عندما استفقت على الدنيا وانا اسيرة عكازتين أستند اليهما وجهاز أثبته في رجلي، كنت صغيرة واستفقت على مشكلة كبيرة وكنت أرى أن أحلامي لا تشبه أحلام الاطفال، وكان همي الوحيد هو إنني أحمل عكازتين صغيرتين عاجزتين عن رسم احلامي.وبدأت أنظر الى الحياة من خلالهما. في البداية كانت الحياة صعبة ثمّ شدني الله اليه وألبسني ثوب القناعة وابتسمت لمشكلتي”، وقالت:”لا أُكرم لأنني املك قامة مديدة بل لأنني أملك قلماً وايماناً وابداعاً وانتصاراً على المستحيل…”

مع المكرمة الثالثة الاعلامية داليا فريفر التي أصيبت بفقدان النظر في ربيعها الثامن عشر،والتي نجحت بدخول كتاب غينيس للأرقام القياسية عن أطول بث مباشر على الهواء مع أكثر من 70 ضيفاً من مختلف الميادين. وأكدت فريفر أن الابطال الحقيقيون هم الذين يحملون الألم لأنهم في صراع دائم معه ورغم ذلك يبدعون ويتميزون. ووجهت نداء الى المجتمع الأهلي لاعطاء أصحاب هذه الاحتياجات الفرصة للعمل واثبات ذواتهم لأنهم قادرون على العطاء والتميز. وكلنا أمل بأن يطبق قانون الاندماج الاجتماعي لنعيش الحياة شأن الآخرين لأن المجتمع لا يكتمل إلا بأن يأخذ كل فرد مكانته”. وختمت”لكل منّا صليب اقتصادي أو اجتماعي أو جسدي ، مهما كان الصليب كبيراً يوصلنا الى القيامة الحقيقية”.

ومع المكرم الرابع ايلي طوق الذي منذ نعومة أظافره يتحدى المرض الذي جعله مختلفاً عن الأولاد الاخرين. قدّم شهادة حياة تنبض بالفرح والحب والحركة، قالها باللغة المحكية معبّرة وصادقة”اليوم جايي احكيلكن حكاية قلب، هو قلبي. طفولتي كانت صعبة مليانة وجع وأسى وكان أملي بأهلي يللي حبوني وساعدوني ودعموني، وكانو بحاجة لسند تيكفوا، الله حط بطريقنا سيزوبيل”أنت أخي” هني عيلتي التانية شعارها شمعة لانها بتنور الطريق. وقال:”أنا من مدرسة بتآمن وبتشهد انو الاختلاف بيغني المجتمع وهو ضرورة لبنائه ومن حق مجتمعنا علينا إنو نساعد ونقبل ونحب بعضنا شو ما كانت اختلافاتنا”. واهدى هذا التكريم لكل من ساعده لتحدي الصعوبات.

وختاماً، ألقى الشاعر موسى زغيب كلمة شعرية ارتجالية لما قدّ تأثر بالمكرمين الذي حثّوا الجميع على أهمية الحياة، فاستجمع فيها انجازات المكرمين التي لا تشبه إلا نفسها وما مفاده أن ما يكتب بالعين عجزت عنه الأقلام والمحابر، ومن هو أعمى النظر بالقلب عنده عينين ومن لا يستطيع سباق الركض فنقص الجسد ليس عيباً …

تكريم “أنت أخي”

كرّم الاتحاد جمعية “أنت اخي” بمناسبة يوبيلها الـ 25 بحضور حشد من أهل البيت وأصدقاء ومتطوعين وداعمين. كلمة ترحيبية من الاعلامية ماغي مخلوف التي استشهدت بأقوال من الكتاب المقدّس تعبيراً عما تقوم به هذه الجمعية من أجل كرامة الانسان وتفعيل وجوده في المجتمع. وألقت المديرة العامة لجمعية “أنت أخي” رولا نجم كلمة قالت فيها:” مشروع “أنت اخي” هو مشروع بخدمة الكنيسة والمجتمع، نظرة جديدة من أجل راعوية “العيش معاً”، وأشارت نجم الى الصعوبات التي تسبب الجرح الأكبر والحِمل الأثقل في حياة صاحب الاعاقة هي نظرة المعافين التي تهمشه وتعزله وتتحكم به، داعية الى “تغيير هذه الذهنية والعيش معاً” . ثمّ قدّم غسان جبرا من عائلة “أنت أخي” شهادة حياة مؤثرة، وقدّمت باسكال قيامه والدة مايكل تجربتها مع ابنها منذ الطفولة. وكانت شهادة حياة لكل من المتطوعتين نيكول غصن واليزابيت(وهي من أصل فرنسي).

 

تكريم ستافرو جبرا

في احتفال تكريم ستافرو جبرا، تحدث رئيس الاتحاد الأب طوني خضره عن مدى اسهامات ستافرو جبرا في المعارض السابقة ، بحيث “انه عمود من أعمدة المعرض، يشارك ويضع رسومات له وكنا نطلب منه القليل يأتينا بالكثير. ستافرو فنان والفنان لا يموت، والكبار لا يرحلوا”. وتوجه الى ستافرو قائلاً:”نشكرك ستافرو على حضورك وأنت حاضر معنا هذا العام برسوماتك ، سنكمل رسالتك وسنحقق ما كنت تحلم بتحقيقه”. وكانت شهادة حياة لصديقه رئيس تحرير مجلة الدبور الدكتور جو مكرزل التي جاءت مفعمة ومثقلة بألم الرحيل قائلاً:” من الصعوبة أن أتحدث عنه، عن شخص غير عادي، لا يحب الخطابات. إنه شخص مميز وقلبه كبير يتسع للعالم أجمع وعقله يستوعب أكثر من لبنان، عينه ترى ما لا نراه نحن، تعلمت منه، كنت أهرب من المنزل الى مكتب جريدة الدبور لأعيش معه فيرسم ويستقبل ويصنع عالمه”. وشهادة حياة أيضاً من الرسام الكاريكاتوري أنطوان غانم، وكلمة شكر من ابنته باميلا.

تكريم الطلاب المتفوقين في الجامعة اللبنانية

كرّمت جمعية أصدقاء الجامعة اللبنانية (Aulib) الطلّاب والطالبات المتفوّقين في السنة الجامعية 2015-2016 (76 طالباً من 11 كلية) في الجامعة اللبنانية بحضور مدير التعليم الابتدائي جورج حداد ممثلاً مدير عام وزارة التربية الوطنية فادي يرق، عميد كلية الاعلام في الجامعة اللبنانية الدكتور جورج صدقة ، عميد كلية إدارة الأعمال الدكتور خليل فغالي، رئيس جمعية أصدقاء الجامعة اللبنانية الدكتور أنطوان صيّاح، مديري الفروع الثانية لكليات الجامعة اللبنانية. وكانت كلمات لكل من الدكتور صيّاح، جورج حداد والطالبة فابيان معلوف.

لقاء لطالبي العمل نظمته مؤسسة “لابورا”

نظمت مؤسسة لابورا لقاء مع طالبي العمل لمساعدتهم في ايجاد فرص عمل. وأقامت لقاءً آخر للذين تقدموا لوظائف في القطاع العام ونجحوا من خلال مباراة مجلس الخدمة اللبنانية وللذين توظفوا في القطاع الخاص عبر لابورا. وكانت كلمة لمدير معهد التدريب في لابورا المهندس مارون نجم شكر فيها الحضور على ثقتهم بمؤسسة لابورا وبما تقوم به لخدمة الشباب المسيحي في مختلف المجالات.وقال في اللقاء”انه محطة سنوية لخلق التضامن بين الموظفين والتعارف بين بعضهم البعض لأنهم بدورهم سيساعدون ممن هم بحاجة الى وظيفة”.

وأكد رئيس مؤسسة “لابورا” الأب طوني خضره على أهمية الحضور المسيحي في مؤسسات الدولة، مشدداً على “أن التنوع المسيحي يجب أن نستفيد منه ايجابياً وألا نوظفه لأغراض وأهداف لا تخدم القضية المسيحية”. وطلب الأب خضره من الشباب أن يكونوا هم صوت لابورا في المستقبل، وهم الذين سيتابعون المسيرة وهم سيعملون للحفاظ على مكانة المسيحيين في الدولة. وطالب بتوحيد صفوف المسيحيين “لتغيير الذهنية والابتعاد عن المصالح الشخصية لخدمة الشباب المسيحي ومساعدته على تحقيق طموحه ومستقبله”.

ثمّ قدّم عدد من الشباب شهادات حياة لما اعتمدوا عليه لتحقيق النجاح والوصول منهم الى تسلم مناصبهم في الوظائف التي تقدموا اليها. ختاماً قطع الجميع قالب الحلوى على أمل لقاءات أخرى مثمرة.

مهرجان أورا للافلام القصيرة

تميزت نشاطات المعرض هذا العام بمهرجان أورا للأفلام القصيرة، إذ شاركت كل من المخرجة سينتيا صوما عن فيلمها”mabrouk” والمخرجة كارمن بصيبص عن “la Beyn Ma Yejo”: ربى نور الدين عن  “Synch” ، كورين كولورز عن  “BitterSweet”وفاطمة رشا شحادة عن “Zikra”. …. حضره شخصيات من محبي الفن السابع، ومخرجو الأفلام المشاركة بإدارة المخرج يان دولاج. وجرت مناقشة حول المواضيع التي عالجتها الأفلام والأسلوب التقني والاخراجي…

هذه المخرجات هن من الطالبات اللواتي تخرجن حديثاً، إنها مبادرة من الاتحاد لتشجيعهن ولإدخال قيمة مضافة الى المعرض يصل من خلالها الى مختلف اهتمامات الشباب.  تولت كل مخرجة تفسير الأهداف الكامنة وراء الفيلم والصعوبات التي واجهتها لا سيما المادية خصوصاً أن معظم الأفلام التي عرضت هي كناية من مشاريع تخرّج في الجامعة. فالامكانات المادية ضئيلة وهذا ما جعل أهمية الفكرة وأسلوب الاخراج تتميزان بالدقة وتطغى على جودة التقنيات العالية التي تُستعمل في الأفلام السينمائية.

كما تميّز المعرض أيضاً بمعرض الفنون البصرية الثاني، حيث عُرضت أعمال فنية لأكثر من عشرين رساماً ونحاتاً بارزين، وكانت لهم ابداعاتهم من خلال اللوحات التي أغنت ذوق الزوار ولمست حسهم الفني من خلال الشروحات التي كانوا يقدمونها لمحبي ومشجعي الفن.

ندوات وطاولات مستديرة

في ندوة “قانون الانتخاب” بعنوان”النسبية الانتخابية عدالة وطنية أم طائفية” شارك فيها وزير الداخلية الأسبق العميد مروان شربل ومدير مركز بيروت للأبحاث والمعلومات عبدو سعد وأدارها الدكتور عادل يمين بحضور مثقفين ومهتمين بالشأن الانتخابي.  وتحدث الوزير شربل باسهاب عن قانون النسبي الكامل، واصفاً إياه بأنه يطبق الديمقراطية بين الطوائف بينما أي نظام آخر يعتمد الأكثري يطبق الدكتاتورية ضمن الطائفة. ورأى ان النظام النسبي يتألف من ثلاثة أعمدة: المقدمة، الاصلاحات والنظام المتبع. ولفت الى أن قانون النسبي هو الأكثر ملاءمة للمجتمع اللبناني وبفضله يمكن ضمانة وصول 15 نائباً على الأقل لا ينتمون الى أحزاب. ورأى عبدو سعد أهمية الدائرة الواحدة مع النسبية للتحرر من القانون الأكثري. وأشار الى أن الأعداد والحجم لا يمكن أن تشكل ضمانة لأي فريق لبناني، مشيراً الى ان المصلحة الوطنية لا تتحقق بالمقاربة الطائفية انما بالمقاربة الوطنية. وأعلن عن تأييده لاجراء الانتخابات على اساس لبنان دائرة واحدة وتكون اللوائح مؤلفة بين المسيحيين والمسلمين بحيث يستطيع كل طرف أن يسمي مرشحيه.

وأُقيمت طاولة مستديرة بعنوان ” مبادرات رائدة في التنمية المحلية” شارك فيها رئيس جمعية التجارة العادلة في لبنان Fair Trade  سميرعبد الملك ورئيس الجمعية التعاونية cotaux d´heliopolis المهندس شوقي الفخري وأدارها المحامي وليد مرهج.

وكذلك طاولة مستديرة بعنوان ” التوظيف في القطاعات العسكرية” شارك فيها عن الجيش اللبناني المقدم بيار فرح والملازم أول نيكولا خوري، عن الأمن العام الرائد جو مزهر، عن الجمارك العقيد عادل فرنسيس، عن قوى الأمن الداخلي النقيب كارلوس عويس، عن جهاز أمن الدولة الرائد جوزيف الغفري .

في ، لقاء”الاعلام المرئي :تواصل وقيمة”شارك فيه الأب جوزيف سويد(برنامج جيل الانجيلOTV،ماجد بو هدير(النشرة الاخبارية MTV)،كمال نخلة(برنامج التحدي الكبيرTele Liban)، سام شلهوب(برنامج Tele Lumiere/ Nour Sat Upload)، وأدارته الاعلامية ماغي مخلوف. كلمة ترحيبية من الاعلامية ماغي مخلوف التي قالت:”لقاؤنا مثمر لأنه يستقي من الروحانية المسيحية البابوية التي لا تنفك تنادينا وتحث الاعلامي على مدّ جسور لبناء مجتمع راقٍ مبني على الأخلاقيات والقيم والاحترام.

تلفزيون الـ otv والأب جوزيف سويد في برنامج جيل الانجيل الذي قال ” نحو 22 مليوناً يحضرون هذا البرنامج هذا يعني أن النعمة تصل الى نسبة ليست قليلة ،هذا كله بنعمة يسوع الذي يساعدنا على الاستمرارية لنشر كلمة الله”. تلفزيون لبنان والتحدي الكبير مع كمال نخلة الذي قال:”ان المدرسة الحقيقية للقيادة هي الثقافة العامة، بالثقافة العامة يعمل العقل بانتظام ويرتفع الى مرتبة تتراءى له منها المجموعات منزهة حتى عن الفروقات الصغيرة، وإن القادة العظام الذين خلّدهم التاريخ يتذوقون التراث الفكري”. محطة الـ mtv ونشرة الأخبار مع ماجد بو هدير الذي قال: “أخبارنا تعبّر عن المواطن، وهدفنا بناء الانسان وخدمة المجتمع الذي يمتد على أثير الوطن. فالاعلام يخدم الوطن. محطة تيلي لوميار وبرنامج Upload مع المقدم سام شلهوب الذي قال: استطعنا ان نصل الى الشباب من خلال هذا البرنامج لأنه يتناول مواضيع تلامس اهتماماتهم وتساؤلاتهم بأسلوبهم ولغتهم”.

وقدّم الأب جوزيف بو رعد الأنطوني محاضرة كتابية “ابراهيم أب لأمم كثيرة” ، حضرها جمعٌ من محبي التعمّق بالأمور اللاهوتية. حاول الأب بو رعد قراءة سير شخصيات التاريخ المقدس الرئيسة، وسلط الضوء بشكل تفصيلي على تجربة ابراهيم الكبرى. وشرح جمالية النص اللاهوتية ومدى تعبير النص عن شخصية ابراهيم وإيمانه وتسليم أمره لله بشكل كلي من خلال عدم تردده بتقديم ابنه ذبيحة.

وعقد لقاء بعنوان “إختصاصك…هو إختيارك لطول العمر” تحدث فيه الخبير في السياسات التوظيفية دال حتي عن العلاقة بين التوجيه والإختصاصات وسوق العمل، ورأى أن سوء اختيار الاختصاص يدفع الى البطالة غير المباشرة، والاختصاصات التي تعاني من تخمة أبرزها كما يقول: طب الأسنان (فرص العمل معدومة فيه) واختصاصات الآداب(عربي وفرنسي وانكليزي). أما السوق فيحتاج الى اختصاصات المعلوماتية، صناعة مواقع الكترونية، تطبيقات في مجال الكمبيوتر APPLICATION،عالم الزراعة(تصنيع ألبان وأجبان ونبيذ …)،

اطلاق كتاب Docat

اطلاق النسخة العربية لكتاب DOCAT برعاية البطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي ممثلاً بالنائب البطريركي العام للطائفة المارونية المطران سمير مظلوم. تخلله كلمة الأب توفيق بو هدير (منسق النسخة العربية لكتاب Docat ومسؤول مكتب الشبيبة في الدائرة البطريركية) الذي أكد ان هذا الكتاب “هو التعبير عن عالم جديد ، إنه صرخة شبيبة الشرق لعالم جديد لا يعرف الفساد والحرب وتشويه البيئة وانتهاك كرامة الشخص البشري”. وتحدث الأب باسم الراعي (مترجم الكتاب) عن أربعة دوافع للقيام بهذه الترجمة وهي تنقسم بين موضوعي وذاتي. وألقت أمين سر اللجنة الأسقفية عدالة وسلام منى فرحات كلمة أكدت فيها أن هذا الكتاب هو “كنز الكنيسة وشعلة المحبة”. وعبّر مدير youcat foundation- المانيا Christian Lermer عن فرحه لوجوده مع الشبيبة في لبنان، وقال:” أهنئكم بهذا المولود الجديد واللون الأزرق يزين المسرح يعني أنه صبياً، وكذلك يعني yes I do , yes I can، ” ورأى أهمية هذا الكتاب في الحياة المسيحية ، فهو مسيرة حياة للتحدث مع الرفاق والعائلة والأصدقاء. ونقل المطران سمير مظلوم تحيات البطريرك الراعي الى المشاركين في هذا الاحتفال وتشجيعهم على العمل وبصورة خاصة بركته للمولود الجديد، وتمنى لهم التوفيق في تحقيق أحلامهم الكثيرة وأولها اصدار هذا الكتاب،مشيراً الى “ان هذا الكتاب يختصر تعاليم الكنيسة الاجتماعي وولادته جاءت بعدما لمسنا الحاجة لمساعدة المحتاجين “.

أمسيات

أحيّت فرقة IPSM Chamber Orchestra أمسية موسيقية بإدارة وليد جرمانوس وقيادة غارو أفيسيان وغناء المطربة منال بو ملهب، تخلل الأمسية رقص باليه لفرقة معهد IPSM من تصميم ايريتا معلوف.

أُقيمت أمسية شعرية لشعراء صالون العشرين الراحلين منهم سعيد عقل، نزار قباني،ميشال السبعلي،جوزيف حرب، ايليا أبو شديد، مالك طوق وحنا موسى، قرأ لهم أنطوان رعد،أنطوان جبارة،الياس زغيب، حبيب يونس، جرمانوس جرمانوس، نغم أبو شديد، جوني عنداري وجهاد جوان، وشارك فيها الأب جان جبور وجنفياف يونس في قصائد مغناة و قدمتها الأديبة رحاب الحلو.  وكذلك أمسية ترانيم دينية بعنوان”لقد تمّ” أحياها المرنم سيزار – غبريال منصور وتخللتها تأملات روحية من وحي آلام المسيح. وقد أبدع المرنم منصور بأدائه العذب المترقرق صفاءً وجمالية.

توقيع كتاب “تنورين اعلام ومعالم كنسية”

ووقع الأب يوحنا مراد كتاب “تنورين اعلام ومعالم كنسية”، ويقول الأب مراد “أن فكرة الكتاب انطلقت منذ العام 1992-1993، وانتهيت منه في اليوم الذي يصادف عيد مولدي أي في 23 كانون الثاني 2016”

التوعية على الانترنت

عرضت جمعية التوجيه الاجتماعي للتوعية (New Heights) مسرحية “شارع الأحلام” والموجهة لطلاب المدارس من عمر 11 الى 18 سنة. هي مسرحية توجيهية لطلاب المدارس للتوعية على كيفية استعمال الانترنت والتنبه الى المخاطر التي تنعكس بسلبياتها عليهم. وحاولت المسرحية أن تعبّر عن الواقع التكنولوجي الذي ينجرف معه الطلاب اذا أساؤوا استخدام أدواته، وأظهرت أهمية الانترنت أذا أحسنوا استخدامها. وقد أقام الاتحاد احتفالاً لتوزيع جوائز ودروع تكريم للفائزين في مسابقات المدارس عن فئات القاء الشعر والرسم والمسرح والغناء …

اختتم المعرض على أمل اللقاء في المعرض الذي سيُقام في العام المقبل في الفوروم دي بيروت وسيكون مميزاً بما سيطرحه من نشاطات تطال مختلف اهتمامات الشعب اللبناني إن في القطاع الأكاديمي باقامة الأبواب المفتوحة  أو في القطاع الزراعي بمشاركة التعاونيات من كل المناطق اللبنانية والقطاع الصناعي والمعرض الفني من رسم ونحت وكل ما يُسهم في بلورة الثقافة المجتمعية للانسان.

م . ط