بدعوة من جمعية “لابورا” عقد لقاء بين الجمعية واللجنة الأسقفية للمدارس الكاثوليكية وأمانتها العامة بمناسبة انتخاب المطران حنا رحمه رئيساً للجنة، وذلك في مقر “لابورا” في انطلياس، ولقد حضر اللقاء المطران رحمه، الأمين العام للمدارس الكاثوليكية الأب بطرس عازار، وعدد من أعضاء الهيئة التنفيذية، ورئيس جمعية “لابورا” الأب طوني خضره ونائب رئيس الجمعية ورئيس جمعية “نبض الشباب” جورج طنّوس، بالإضافة إلى عدد من المدراء في فريق العمل.

وأثنى المطران رحمه على التعاون الحاصل بين الطرفين في ما يتعلّق بتوجيه المسيحيين وتحفيزهم على الانخراط في الدولة والمؤسسات العامّة وتـأمين التدريب المهني لهم لتنمية قدراتهم وامكانياتهم، وفي هذا الاطار عرض الأب خضره لمشاريع “لابورا” الحالية والمستقبلية، وتمّ الاتفاق على متابعة التواصل بين الطرفين لتفعيل آلية التعاون.

خلال اللقاء تحدث نائب رئيس جمعية “لابورا” ورئيس جمعية “نبض الشباب” جورج طنّوس عن أهمية التضامن بين المؤسسات الكنسية. وقدّم مدير “قسم التوجيه والقطاع العام” في الجمعية جرجس سمعان، شرحاً مفصّلاً عن قسم التوجيه والقطاع العام في الجمعية والخدمات التي يقدّمها في لمساعدة الشباب على التقديم الى الوظائف العامّة، سلك عسكري واداري، عارضاً لأهميّة دور لجنة “التربية والتوجيه” في “لابورا”، وبدوره تحدّث مدير “معهد الاعداد والتدريب الدائم” في الجمعية مارون نجم عن الدورات التدريبية التي يعدّها المعهد أوّلاً لتدريب المتقدّمين الى وظائف القطاع العامّ لاجتياز مباريات الدخول الى الدولة، ثانياً لتدريب الطلاب على مباريات الدخول إلى الجامعة اللبنانية، ثالثاً لتدريب مقدّمي طلبات التوظيف في القطاع الخاص وتطوير قدراتهم، مشدّداً على ضرورة تشجيع الأساتذة للانتساب إلى اللجان الفاحصة في مجلس الخدمة المدنية.

في الختام أقيم حفل عشاء للمناسبة.