مَن أفضل مِن الأشخاص الذين يعانون من صعوبات لفهم حاجات ومتطلّبات ورغبات أمثالهم من ذوي الصعوبات؟ انطلاقاً من هذا الإستنتاج، أشركت جمعية “arcenciel” عددأ كبيراً من هذه الفئة من الأشخاص في مختلف مجالات عملها، موفّرة لهم الدعم المعنوي قبل المادي. وسعت الجمعية في الوقت نفسه، الى توفير ما أمكن من الإكتفاء الذاتي والتمويل الذاتي، عبر برامج متنوّعة تعنى بالتنمية المستدامة للإنسان ولببيئته. وكانت الجمعية من روّاد الإقتصاد الدائري في لبنان.

” أركانسيال ” جمعية لبنانية لا تتوخى الربح، وهي غير سياسية وغير طائفية. تأسست خلال الحرب اللبنانية في العام 1985 وكردّة فعل على التشرذم والصراع بين الطوائف وعلى سياسة الفصل الديني. مُنحَت صفة المنفعة العامة سنة 1995. سُمّيت الجمعية“arcenciel” ومعناه بالعربية ” قوس قزح”، لأن هذه التسمية تمثّل كل اللألوان، ولأن الجمعية تهدف الى خدمة الجميع وتأمين الدمج في المجتمع. وقد تمّ اختيار التسمية ايضاً انطلاقاً من جملة وردت في العهد القديم، سفر التكوين :” فَمَتَى كَانَتِ الْقَوْسُ فِي السَّحَابِ، أُبْصِرُهَا لأَذْكُرَ مِيثَاقًا أَبَدِيًّا بَيْنَ اللهِ وَبَيْنَ كُلِّ نَفْسٍ حَيَّةٍ فِي كُلِّ جَسَدٍ عَلَى الأَرْضِ.” (9/8-13).

وفي هذا الاطار، تعمل الجمعية مع ومن اجل كل شخص يعاني من صعوبات، من دون أي تمييز يتعلّق بالعمر أو بالجنس أو بالدين أو بالعرق أو بالجنسية. مهمتها المشاركة في التنمية المستدامة للمجتمع اللبناني، عبر مساندة الفئات المستضعفة وإعادة دمج الأشخاص المهمّشين، وذلك من خلال ثلاث أبعاد:
– البعد الاجتماعي: إشراك ودعم الأشخاص المهمّشين والمجموعات المستضعفة في جميع النشاطات.
– البعد البيئي: المحافظة على البيئة ومواردها الطبيعية.
– البعد الاقتصادي : تأمين الحدّ الأقصى من الاستقلالية المادية للبرامج.
أمّا استراتيجية عمل جمعية arcencielفمبنيّة على 3 ركائز تتفاعل في ما بينها بشكل ديناميكي:
– العمل الميداني.
– المراكز التي تقدم خدمات متخصصة.
– البرامج الوطنية.
كما تتمحور سياسة العمل للجمعية حول مبادئ ثلاث :
– استعمال مكثف للتكنولوجيا الحديثة.
– العمل بمنهجيّة مبتكرة.
– قيام الاشخاص الذين يعانون من صعوبات بخدمة الاشخاص ذوي الصعوبات.

برامج ” أركانسيال”

تعمل الجمعية من خلال ثلاثة عشر مركزاً يتوزّعون على مختلف المناطق اللبنانية، وذلك عبر برامج عدّة:

– برنامج تأمين التحرّك لذوي الإعاقة: ويهدف الى تأمين استقلالية وسهولة تحرّك الأشخاص ذوي الإعاقة وكل من يعاني من صعوبة في التنقل وذلك عبر تصنيع وتسليم وصيانة معدات طبية كالكراسي النقالة والعكازات والمقاعد الحرارية… والقيام بتأهيل السيارات والمنازل وأماكن العمل والمدارس لهؤلاء الأشخاص.

– برنامج الصحة: ويسعى الى توفير الخدمات الطبية من خلال المستوصف في مركز الجمعية في ” جسر الواطي”. ويدير هذا البرنامج عيادات للأسنان ووحدات للعلاج الفيزيائي وعلاج النطق ووحدات طبيّة أخرى في مراكز عدّة.

– برنامج التمكين الشبيبي: ويهدف الى تنمية قدرات الشباب والمساعدة في دمجهم في المجتمع والمشاركة في الحياة اليومية، وذلك عبر إقامة خمسة نواد للشباب (Rainbow clubs)حيث يمارس فيها المئات من الشابات والشبان نشاطات رياضية وثقافية وفكرية وفنية. هذا بالاضافة الى استحداث مدرسة للسيرك (Cirquenciel) وداري حضانة للأطفال ذوي الإعاقة.

– برنامج التمكين الإقتصادي: ويقوم على تسهيل الإندماج في سوق العمل عبر مكاتب للتوظيف وإقامة دورات تدريبيّة مهنيّة محترفة كالتدريب على المعلوماتية والتدريبات الحرفيّة.

– برنامج الدعم الاجتماعي: ويتمحور حول الزيارات الميدانية الهادفة الى تأمين الدعم المادي والإرشاد والتوعية للأفراد وعائلاتهم. ويرمي أيضاّ الى تمكين المرأة المهمّشة عبر مساندتها في تنفيذ مشاريع متناهية الصغر، ودعم حقوق الأشخاص كبار السنّ.

– برنامج البيئة: وهو يرمي الى المحافظة على البيئة في لبنان عبر تفعيل وتنفيذ وإدارة ودعم البلديات في مشاريع مرتبطة بمعالجة النفايات الصلبة المنزلية والنفايات الحاملة خطر العدوى والناتجة عن المؤسسات الصحيّة.

– برنامج الزراعة المستدامة: يقوم على استعمال المستجدّات التكنولوجية بهدف المحافظة على التنوّع البيولوجي والموارد الطبيعية. وهذا البرنامج يشجّع على استعمال المبيدات الطبيعية في الزراعة وعلى استعمال الطاقة الشمسية. ويهدف أيضاً الى تنمية القطاع الزراعي و الحد من نسبة النزوح الريفي. ويسعى البرنامج الى انشاء شبكة تعاونيات زراعية تدعم المزارعين.

– برنامج السياحة المسؤولة: ويهدف الى تنشيط ثقافة السلام من خلال الحفاظ على التراث اللبناني وموارد لبنان الطبيعية، وذلك من خلال أنشطته المتنوّعة مثل المطعم اللبناني التراثي المسمّى “الخان المقصود” في تعنايل، وبيت الضيافة (Ecolodge)، والأنشطة السياحية البيئية في Domaine de Taanayel، في الأرض الزراعية التابعة للآباء اليسوعيين في تعنايل التي تديرها جمعية ” أركانسيال منذ العام 2009.

– برنامج التراث الثقافي: ويهدف الى تعزيز البعد الثقافي في قلب العمل الإجتماعي ل “أركانسيال”، وذلك من خلال دعم الثقافة المادية وغير المادية في لبنان والمنطقة، والتعريف بها، والتشجيع على تأسيس جمعيات مختصّة في العمل الثقافي والتراثي المستدام.

أبرز انجازات العام 2018 : تقديم خدمات لِـ 50000 شخص في لبنان

من خلال توفير خدمات مباشرة:

– 4100 جهاز تنقل من إنتاج ورش العمل التابعة للجمعية
– 16700 خدمة صحية
– 12900 خدمة اجتماعية للعائلات المحتاجة
– اضافة الى إدخال 192 طفلاً الى مدارس عناية خاصة
ومن خلال خدمات غير مباشرة أبرزها:
– 1600 طن من المنتجات الزراعية تمّ تحويلها او تبريدها او تسويقها
– 4000 طن من النفايات الحاملة خطر العدوى من المراكز الصحيّة تمّت معالجتها
– 1200 طن من النفايات الصلبة تمّ تجميعها
– 18300 شخص استمتع بخدمات “ملكية تعنايل” (Domaine de Taanayel)

تمويل ميزانية العام 2018 البالغة 15 مليون دولار أميركي:

– 12% منح منها : 30% من الوكالة الفرنسية للتنمية، و 21% من وكالات الأمم المتحدة (OCHA, UNHCR,UNICEF)، و 9% من البرنامج الأوروبي للتنمية الاقليمية والحماية RDPPو8% من متبرّعين خاصين، و7% من الإتحاد الأوروبي، و25% (Agnes VarisTrust Fund, BPRM, Britis Council,Diakonia,Fondation Philanthropique Next, World Rehabilitation Fund)
– 7% : هبات شخصية
– 81% : ايرادات ذاتية

ميادين العمل
– 42% تأمين التحرّك لذوي الإعاقة، والصحّة
– 35% الزراعة المستدامة والبيئة
– 9% العمل الاجتماعي
– 8% التمكين الشبابي
– 6% السياحة المسؤولة والتراث الثقافي

مناطق العمل
– 54% بيروت وجبل لبنان
– 33% البقاع
– 7% الشمال
– 6% الجنوب

يُذكر ان جمعية “arcenciel” عضو مؤسس ومنتخب في الهيئة الوطنية لشؤون المعوقين، وبادرت الى اعداد وإطلاق البرنامج الوطني لتأمين حقوق المعوقين الذي تنفذه وزارة الشؤون الإجتماعية، وساهمت أيضاً في إقامة مشاريع قوانين ومراسيم تتعلّق بذوي الإحتياجات الخاصة.
ك.ص
العدد 12