قامت أخيرا وفود من “اتحاد أورا” برئاسة الأب طوني خضره،  بسلسلة زيارات إلى عدد من المسؤولين السياسيين والعسكريين، لشرح وجهة نظر الإتحاد من عدد من القضايا الوطنية المتعلقة بعمله.

فقد زار وفد من الاتحاد ضمّ ممثلين عن كل من جمعية “لابورا” وأعضاء مجلس الأمناء في الجمعية ومندوبي الأحزاب المسيحية، وممثلين عن الاتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة – لبنان (أوسيب لبنان)، وزير الاعلام ملحم الرياشي، في مكتبه في الوزارة وذلك يوم الخميس 26 كانون الثاني 2017.

وعبّر الوفد عن قلقه من الوضع الذي يمرّ به الاعلام والإعلاميين في لبنان، وجرى النقاش حول مستقبل المؤسسات الإعلامية في ضوء الازمات الماليّة التي تعاني منها واضطرار عدد من الصحف إمّا إلى الاقفال أو إلى طرد موظفيها بطريقة تعسّفية.

وطلب الوفد من الرياشي “اتخاذ التدابير الآيلة الى إعطاء الصحافيين المصروفين حقوقهم الكاملة، ومساعدة وسائل الإعلام على الإستمرار في هذه الظروف الصعبة”، ووضع الاتحاد نفسه بتصرّف وزير الإعلامِ من أجل العمل لتحقيق هذه الغاية الشريفة، والبحث في سبل النهوض بقطاع الإعلام من كبوته”، وأبدى مخاوفه من “انشغال الإعلاميين بأزماتهم، فيعجزوا عن القيام بمهمّتهم الأساسيَّة وينشغلوا عن دورهم في تنوير الناس والنهوض بالوطن”.

كما جرى البحث في “تسوية اوضاع المسيحيين في الوظائف والادارات العامة في ظل عدم التوازن بين الطوائف في وظائف الدولة”.

خلال اللقاء شدّد رئيس اتحاد “أورا” الأب طوني خضره على أنّ “المسيحيين يصرّون على لعب دورهم الأساسي في بناء ونهوض لبنان ويريدون أن يأخذ كل مواطن حقّه، دون هيمنة أي طائفة أو أي حزب على الفرقاء في الوطن”.

كما قدّم الأب خضره العدد الأخير من مجلة “أورا” الى الوزير الرياشي، إذ أثنى هذا الأخير على الجهود التي تقوم بها المؤسسة لخدمة الوطن والمواطنين، وأبدى كل استعداد للتعاون مع جمعيات الاتحاد لتحقيق أهدافها الإنسانية الاجتماعية والوطنية.

عثمان

ومن جهة أخرى، قام وفد من “لابورا” بزيارة إلى المدير العام لقوى الأمن الداخلي اللواء عماد عثمان في مكتبه بثكنة المقر العام، مهنئا  إيّاه بتوليه منصبه الجديد، وحضر اللقاء إلى جانب  الأب خضره العميد المتقاعد جورج لطّوف منسّق قسم الشؤون العسكرية في “لابورا”وعدد من الأعضاء.

وخلال اللقاء، قدّم اللواء عثمان دعمه وتشجيعه لرؤية “لابورا” وجوهر عملها وأهدافها، وأكّد “حاجة القطاع العامّ ولاسيّما قوى الأمن الداخلي إلى الوجود المسيحي في مؤسسات الدولة”، ورحّب بالزيارة، مبدياً كل الرغبة بالتعاون وتعزيز العلاقات بين قوى الأمن الداخلي و”لابورا”، لاسيّما في ما يتعلّق بشأن التوظيف والتوجيه والتدريب، لما فيه من خير ومصلحة الوطن، وحفاظاعلى صيغة العيش المشترك”.

وتحدّث الأب خضره عن جهود “لابورا” في دعم المواطنين للانخراط في وظائف الدولة، لاسيّما في السلك العسكري، عبر التوجيه المهني والتدريب التي تقوم به، وعرض لأعمالها المستقبلية في هذا المجال، مثنياً على “مناقبية ومهنية اللواء عثمان، وعلى الجهود التي تبذلها المديرية العامّة لقوى الأمن الداخلي في سبيل تأمين الاستقرار”.كما أعرب خضره عن رغبته بأن “يثمر هذا اللقاء نتائج فعّالة، لاسيّما في ما يختصّ بدعم الحضور المسيحي في مؤسسات الدولة”، شاكراً اللواء عثمان على حسن الاستقبال ومتمنيّاً له كامل التوفيق في منصبه الجديد”.

بوعاصي والجميّل وصليبا والخوري

وكان وفد آخر من “اتحاد أورا” قد استعرض القضايا عينها في زيارات إلى كلّ من وزير الشؤون الإجتماعية بيار بو عاصي النائب سامي الجميّل، المدير العام لامن الدولة العميد طوني  صليبا،  قائد القوى السيارة في قوى الامن الداخلي العميد فؤاد حميد الخوري،  ناقلا إلى كلّ منهم رؤية الإتحاد وعمله في ما يتعلق بإعادة التوازن إلى الدولة، والحد من نزيف الهجرة، وبخاصة هجرة الشباب.