نظمت جمعية لابورالقاءً توجيهياً في المعهد الانطوني – بعبدا، حضره حوالي 130 تلميذا مع اساتذتهم واداريين ومسؤول التوجيه الاستاذ ايلي بو مفلح، والأب الدكتور ميشال روحانا الذي تحدث عن أهمية المساواة في وظائف الدولة واعادة التوازن الى كل الفئات.

استُهلّ اللقاء بكلمة تعريفية عن لابورا ألقاها مدير قسم التوجيه والقطاع العام جرجس سمعان، شارحاً فيها عمل الجمعية وأهدافها، ثم تطرّق إلى أهمية الدخول الى الوظيفة العامة لاسيّما بالنسبة الى الشباب المسيحي اضافة الى ما تقدمه الدولة من مساعدات مادية واجتماعية منذ استلام الشخص الوظيفة إلى ما بعد التقاعد، مشدّداً على ضرورة تفعيل الدور المسيحي في الدولة لإعادة التوازن إلى الإدارات العامة .

وتابع الحديث بالتعريف عن المؤسسة العسكرية وأهميتها في الحفاظ على الوطن وأهمية دخول الشباب الى السلك العسكري، وما تقدمه الأسلاك العسكرية من ضمانات وطبابة ومساعدات اجتماعية وغيرها، خلال الخدمة الفعلية وبعد التقاعد والمساعدات التي تطال كل أفراد العائلة.

أخيرا أنهى سمعان المحاضرة بإرشاد الطلاب على كيفية الدخول الى وظائف القطاع العام السلك الاداري وغيرها من الوظائف، وكذلك التقدم الى الجامعة اللبنانية وكيفية الاستفادة من الدورات التدريبية الخاصة التي تعدّها جمعيتا اوليب ولابورا.

مجلة اورا – العدد 11