لقد تم تنظيم هذا الاستبيان بعيد انتهاء الانتخابات البلدية التي أجريت مطلع الصيف في لبنان. ويهدف الاستبيان الى معرفة مدى رضى المواطنين عن المسار الانتخابي وعن ادوار مختلف القوى والعائلات ومنظمات المجتمع المدني في هذه الانتخابات. لقد تم تعبئة 680 استمارة الكترونية بواسطة برنامج SurveyGizmo. كما تم التحوط لعدم تعبئة نفس الجهاز للاستمارة اكثر من مرة كذلك تم التحوط لعدم معرفة معلومات شخصية عن المستطلعين.

د.بيار الخوري

نائب رئيس الجامعة اللبنانية الألمانية لشؤون التطوير

وقد تشكلت الاستمارة من اربعة أسئلة ترتبط بالديموغرافيا وثمانية اسئلة مرتبطة بموضوع الاستبيان، وجاءت النتائج على الشكل التالي:

1-الفئة العمرية

لقد توزعت الفئات العمرية بين ثلاث فئات: 18 الى 30 سنة وشكلت 18.4 % من مجموع العينة، 31 الى 45 سنة وشكلت 28.9% من العينة بالاضافة الى فئة من هم فوق 45 عاما وشكلت 52.6 %. ان توزيع العينة قد شمل كافة الفئات العمرية مع تحيز بسيط لمصلحة كبار العمر وهذا امر مفيد ليعطي فكرة من اصحاب الخبرة في الموضوع الانتخابي.

2-الجنس

توزعت العينة بين 35.5% من الاناث و64.5 % من الذكور وهي عينة مقبولة احصائيا على الرغم  من زيادة  نسبة الذكور الى نسبة الإناث.

3-المحافظة

اما بالنسبة للتوزع الجغرافي فقد تشكلت العينة من 44% من جبل لبنان يليها بيروت والجنوب ثم الشمال والبقاع. ان توزع غالبية العينة على مناطق جبل لبنان وبيروت يعبر اكثر عن امكنة سكن المواطنين الفعلية لا عن الجغرافيا الانتخابية.

4المستوى التعليمي

تشكلت العينة بغالبيتها ممن يحملون شهادات جامعية او من الذين  يتابعون تحصيلهم الجامعي. 13.2% فقط هم ما دون الجامعي وهذه النسب تعبر بشكل واضح عن النسبة الحقيقية لتوزع المواطنين خاصة اولئك الموجودين على مواقع التواصل الاجتماعي.

5-متابعة الاحداث العامة

فقط 4% من المواطنين لا يتابون الاحداث وهذه نسبة تدعو للتفاؤل خاصة ان من يتابعوها بشكل يومي تبلغ نسبتهم 47.4% اي نصف المجتمع تقريبا، بالاضافة الى 30.3% يتابعون الأحداث ولكن ليس بشكل دوري. وهذا يعطي اهمية اكبر لاجوبة المستطلعين من حيث درجة علاقتهم بالاحداث الوطنية التي تؤثر في مستقبلهم لسنوات كثيرة قادمة.

6-لقد كان للمجتمع المدني حضور اساسي في الانتخابات البلدية الاخيرة

حوالى ثلثي المستطلعين (63.2%) يعتبرون انه كان للمجتمع المدني حضور اساسي في الانتخابات البلدية الاخيرة. وهذا يدل على رغبة وواقع في الوقت عينه. للمرة الاولى في لبنان يكون هناك فريق ثالث في الانتخابات من خارج تركيبة العائلات والاحزاب التقليدية منها والجديدة.

7-ان تدخل الاحزاب السياسية في الانتخابات البلدية قد عطل طابعها الانمائي

76.3% من المستطلعين يوافقون على الدور السلبي لتدخل الاحزاب في الانتخابات البلدية منهم 34.2% يوافقون بشدة 42.1% يوافقون. وهذا يعبر عن نمو وعي انمائي لدى المواطنين يخشى تحويل البلديات عن مهمتها الرئيسية وزجها في اتون أتون صراعات الاحزاب.

8-ان تعطل الانتخابات النيابية جعل الانتخابات البلدية تاخذ طابعا سياسيا

ثمانون بالمئة من المستطلعين يعون النتائج السلبية لتعطل الانتخابات النيابية، حيث يوافق بشدة 33.3% ويوافق 46.7% على ان تعطل الانتخابات النيابية قد اثر في الطابع السياسي للانتخابات البلدية. لقد وجدت الاحزاب في الانتخابات البلدية مناسبة لاعادة الاعتبار لحجمها في الشارع الذي يؤسس لمفاوضات التحالفات في الانتخابات النيابية ان حصلت.

9-ان تدخل الاحزاب السياسية قد منع المجتمع المدني من ايصال نخبة جديدة الى المجالس البلدية

يوافق 46.6% ويوافق بشدة 39.7% على الدور السلبي لتدخل الاحزاب في منع ايصال نخب جديدة الى المجالس البلدية. ويعبر توزع الاجابات ضمن هذا السؤال على رغبة المواطنين برؤية اشخاص غير حزبيين يدسرون شؤونهم البلدية وهذا ما يؤكده توزع الاجوبة على السؤال رقم 10.

10- لقد ضاع البعد التنموي للبلديات بالصراع بين العائلات والاحزاب

40.8% من المستطلعين يوافقون بشدة و 38.20% يوافقون على ضياح البعد التنموي بتدخل الاحزاب والعائلات. واذ يشكل الجواب هنا اضافة قيمة على اجوبة السؤال التاسع فانه يعيد التأكيد على حاجة المواطنين لرؤية عمل تنموي بمعزل عن الانتماءات السياسية والعائلية.

11- هل ان نتائج الانتخابات قد افرزت جيلا جديدا من الناشطين في الحقل العام؟

لم نحصل على اتجاه واضح للاجابة بين المستطلعين على ما اذا كانت الانتخابات الاخيرة قد افرزت جيلا جديدا من الناشطين في الحقل العام. هناك توزع غير طبيعي للاجابات واقتسام كبير للاجابات بين اوافق (38.2%) ولا اوافق (35.5%)، وهذا ان دل على شىء فهو انه رغم بعض الاختراقات للجيل الجديد لا زال اللبنانيون غير متيقنين من ان جيلا جديدا وطريقة جديدة في ادارة العمل البلدي قد باتت ممكنة.

12- ضعف تمثيل المرأة في الانتخابات البلدية هو دليل غير حضاري

84.2% يعتبرون ان ضعف تمثيل المرأة دليل غير حضاري وهذه اجوبة متوقعة من اللبنانيين خاصة ان المرأة اللبنانية قد باتت تتبوأ افضل المراكز وتنافس الرجل في الاعمال والحضور والانجازات.

 

اخيرا اعتقد ان نتائج هذا الاستبيان يجب ان تقول شيئا للاحزاب والعائلات فهناك جيل قادر على العمل العام والعطاء الاجتماعي لكن اتيحوا له الفرصة.